مشاهد ألبانية (1) عدد الزيارات 3632







قصة الحاج جعفر
أشرقت شمس الإسلام
بسم الله الرحمن الرحيم

في مدينة (كفابا) في ألبانيا قابلني بفرحة عامرة ووجه مضيء وسعادة كبيرة أقبل علي وصافحني بحرارة وقال من أي البلد أنت؟
فقلت: من السعودية
فعانقني أخرى وقبل جبيني.
فقدم لي وصاياه ورسائله ونصائحه والتي لم يكن من بينها طلباً دنيوياً له ،بل كان من بينها أن تحمدوا أيها المسلمون ربكم على نعمة الإسلام والتدين والعبادة ،وأن يبذل المسئولون همهم في نشر الإسلام والتعريف به.
أخذ الحاج جعفر والذي يبلغ من العمر ثمانين عاما يحدثني عن المعاناة التي عاشاه زمن الشيوعية وفي وقت الظالم (أنور خوجه) حدثني أنّه كان يُصلي فيأتي أطفاله الصغار يقولون له: ماذا تصنع ؟فيقول نقوم بالتمارين الرياضية لأن الشيوعيين وأعين (أنور خوجة) يقومون بسؤل أبنائي وأبناء من يشكون في انتمائهم الديني.

السؤال التالي:
ماذا يصنع والدك ووالدتك في المنزل؟
ثم يقومون بإبادة كل من يظهر التدين والإسلام.
حدثني أنهم يقومون في شهر رمضان بمحاولة التقاط الإذاعات العربية لمعرفة دخول الشهر ويجعلون آخرين عند الأبواب حتى لا تدهمهم مجنزرات (أنور خوجة).
كان الحاج جعفر يتحدث عن الإسلام بمحبة كبيرة وفرحة عامرة والله ما رأيت فرحة مسلم بالإسلام كما رايتها في وجه الحاج جعفر كان فرحا مسرورا وكانت عيناه تلمعان ولسانه يصدح بكلمة يكررها ويردده ببكاء يقطع نياط القلوب
اشرقة شمس الإسلام
أشرقت شمس الإسلام
كان يعلي بها صوته ويقول في عهد الشيوعية كنا نخفي الإسلام ولا نستطيع أن نعلنه للناس أما الآن فانا اردد للدنيا والناس وكل شجر وحجر
الله أكبر أشرقت شمس الإسلام
ومع هذا رأى الحاج جعفر أن صوته لم يصل بعد في كل مكان فبحث عن أعلى مكان في منطقته فوجد أرضاً كان بها مصنع للخبز وبها مدخنة ترتفع عن سطح الأرض خمساً وثلاثين متراً فباع كل ما يملك لشراء هذه الأرض وحول جزءً بسيط من المصنع إلى مسجد يتسع لعشرين مصليا وحوّل المدخنة إلى ماذنه وقفت معه بجوارها
وقال: أن هذه المدخنة كانت زمن الشيوعية تخرج الدخان وهي الآن تخرج (لا اله إلا الله)
لما حان وقت الصلاة اقبل الحاج جعفر يركض بشدة وبعنفوان الشباب ليتسلق المدخنة قلما بدأ في الصعود رغبت منه النزول لئلا يسقط واشعر بالذنب لكنه لم يبالي حتى اعتلى المدخنة واخذ يقول بصوت عال:
أشرقت شمس الإسلام
كان يرددها ويبكي ثم اخذ يدور في أعلى المدخنة ويصدح بكلمات التوحيد والتكبير والفلاح ثم نزل وهو يكرر:
أشرقت شمس الإسلام
يفعل هذا الأمر وبنفس الصفة كل يوم خمس مرات حتى لفت له الأنظار وقامت القنوات العالمية بتغطية ما يقوم به.
لما نزل من المدخنة عادت إلي روحي وأن اتامل هذا المنظر العجيب الذي خطف كل ذرة من كياني انتبهت وأنا أقول:
ما أروع الإسلام
وما أجمل هذا الدين العظيم
قبلت رأس الحاج جعفر والذي أخذ يوصيني ومن معي بالتمسك بالإسلام ثم أصّر أن يعطر اسماعانا بشيء من القران فرحبت بذلك فأخرج مصحفاً معه عمره سبعون عاما وقال:
هذا المصحف أنا أقرا فيه منذ سبعين سنه ثم قرأ سورة الضحى وهو يجهش بالبكاء وختم لقائه بسؤال الله أن يرزقه مرافقة النبي صلّى الله عليه وعلى اله وأصحابه وسلّم في الجنة
فقلت في نفسي سبحان الله رزقنا الله الإسلام ومن يعيننا على طاعة الرحيم الرحمن فلماذا نفرط في الطاعة ولا نتذوق لذة العبادة
قصة الحاج جعفر عبر لمن اعتبر.
فمن لم يذق لذة العبادة والطاعة فليجرب فانه لا يعدله شيء.
وأرجو أن تستمتعوا بحديثه العذب في رمضان بإذن الله




تعليقات الزوار

غالي السعودية

اللة يوفق الشيخ والقايمين معة
 
ابوناصر السعودية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: جزا الله الشيخين الزهراني وجعفر خيرا الجزاء. وجمعنا وولدينا بهم مع الرسول صلى الله عليه وسلم في اعلى... المزيد
 
خليل سعيد محمد المازني الزهراني الباحة -بني هريره

الله يجزاك خير ياشيخ راشد وينفعبك الامه
 
نسيم السعودية

جزاكم الله خيرا انا اتابع برنامج الحقيقة في قناة المجد العامة واسال الله ان يثيبكم والله خنقتني العبرة عندما رايت جهودكم وجهودهم في... المزيد
 
hajar morrocco

alhamdo li llah aladi hadana li hada wa makona linahtadiya lawla an hadana llah
 
نعووم المكاوي12 السعودية

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين وبعد والله قصة عجيبة نسأل الله التوفيق في نشر الأسلام... المزيد
 
ادارة الموقع

باذن الله سيبث البرنامج في شهر رمضان على شاشة mbc
 
المصقري السعوديه

بارك الله فيك ياشيخ راشد ونفع بعلمك وعملك الذي تقوم به جميع المسلمين والحمدلله الذي انعم علينا بهذا البلد المبارك بنعمة الاسلام والامن... المزيد
 
حميد الديراني المغرب

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه وبعد: اللهم انصر ذينك وأعل كلمة لااله الا الله.
 

اضف تعليقك