السعودية: لا نقبل المساس بأمن حجاج بيت الله عدد الزيارات 1339








أكد الأمير نايف بن عبدالعزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلي السعودية، حرص المملكة على عدم المساس بأمن حجاج بيت الله الحرام.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي السنوي للحج الذي عقده الأمير نايف اليوم الأربعاء في ختام جولته التفقدية لاستعدادات الجهات المعنية بشؤون الحج والحجاج المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لموسم حج هذا العام في المشاعر المقدسة بمكة المكرمة.
وقال وزير الداخلية السعودية: "إننا لا يمكن أن نتهاون في أي أمر يخص حجاج بيت الله الحرام, ونحن - بفضل الله - لا نفرق بين أحد من حجاج بيت الله الحرام, فكلهم جميعا متساوون وسيحظون بكل الخدمات والأعمال التي تمكنهم من أداء حجهم بيسر إن شاء الله وكذلك زوار مسجد رسول الله عليه الصلاة والسلام وأن يعودوا إلى أوطانهم غانمين سالمين إن شاء الله".
وردًا على سؤال حول استعداد رجال الأمن للتعامل مع أي مظهر قد يسيئ لسلامة وأمن الحجاج، قال الأمير نايف: "إننا إن شاء الله لا نحتاج إلى استعمال القوات الأمنية, ولكن الأمر المعروف أننا لا نقبل المساس بأمن حجاج بيت الله الحرام وسنمنع هذا بعون الله عز وجل, ثم بقدرات رجال الأمن البواسل" حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية.
من جانبها، ذكرت وكالة فرانس برس أن وزير الداخلية السعوديي لم يستبعد أن يحاول تنظيم القاعدة تنفيذ عملية لإثارة الاضطراب خلال موسم الحج الذي يبدأ الأسبوع المقبل.
ونقلت الوكالة عن الأمير نايف قوله ردا على سؤال في هذا الصدد: "لا نثق بهم نحن، لا نستبعد المحاولة بأي عمل يعكر أمن حجاج بيت الله".
وينتظر أن يؤدي نحو 2,5 مليون حاج مناسك الحج التي تبدا في 14 نوفمبر والتي تحاط كل عام بإجراءات أمنية مشددة.
من جانب آخر، وعن طبيعة المعلومات التي قدمتها المملكة لواشنطن بخصوص الطرود المفخخة، أوضح وزير الداخلية أن الموضوع هو تعاون أمني بين المملكة وكل دول العالم, مؤكدا أن "المملكة ضد الإرهاب في أي مكان كان وضد الإساءة للإسلام".
وقال: إن القول "هؤلاء مسلمين" أو يعملون للدفاع عن الإسلام, بل هؤلاء أبعد ما يكونوا عن الإسلام, بل هم يعملون للإساءة للإسلام. .
مصدر الخبر: مفكرة الإسلام




تعليقات الزوار

بنت الإمارات الامارات

الله يجزيهم خير الجزاء
 

اضف تعليقك