حوار مع صحيفة الساعة عدد الزيارات 1997







استضافت صحيفة الساعة فضيلة الشيخ راشد الزهراني –وفقه الله تعالى- وكان لها معه هذا الحوار

صحيفة الساعة: فضيلة الشيخ راشد الزهراني .. بداية نهنئكم بالشهر الفضيل، ونرحب بك في صحيفة الساعة.
الشيخ راشد الزهراني: كل عام أنتم بخير، وتقبل الله طاعتكم.

صحيفة الساعة: ماذا يمثل لك شهر رمضان؟
الشيخ راشد الزهراني: شهر رمضان محطة مهمة للتزود بالطاعة والعبادة والإيمان بالله، وهو فرصة عظيمة لمحاسبة النفس والارتقاء بها.

صحيفة الساعة: متى أول مرة تصوم فيها رمضان؟
الشيخ راشد الزهراني: بدأت الصيام من الصف الثاني الابتدائي.

صحيفة الساعة: اذكر حدثًا ما زال عالقًا بذهنك في رمضان، واكشف بعضًا من تفاصيله.
الشيخ راشد الزهراني: تعرف في الصغر الصوم لا يكون تامًا، أتذكر أنني كنت في الصغر أغير على الثلاجة وأسلب ما فيها من غنائم وأعود للنوم، وعند الإفطار يقول الوالد: بالأمس في فأر اقتحم الثلاجة ووعدني أنه ما يتعودها.

صحيفة الساعة: كيف دائما تقضي يومك الرمضاني؟
الشيخ راشد الزهراني: والله على حسب المراحل .. ففي هذا العام –على سبيل المثال- كثرة زياراتي للدول للمشاركة في البرامج والخيم الرمضانية لإلقاء الدروس والمحاضرات، لكن عندي جدول أحرص عليه حيث أحرص على تلاوة القرآن وكتب التفسير بعد الفجر، وبعد الظهر أستقبل رسائل زوار الموقع الإليكتروني وأقوم بالإجابة عليها، وأحرص على الإفطار مع أسرتي وبعد التراويح تكون هناك مشاركات دعوية في المساجد أوالقنوات.

صحيفة الساعة: ما هي الشخصية التي افتقدناها في الفترة الأخيرة؟
الشيخ راشد الزهراني: في الفترة الأخيرة أفتقد والدي كثيرًا لأنه في غيبوبة منذ أربع سنوات.

صحيفة الساعة: صديق لا تمل مجالسته!
الشيخ راشد الزهراني: عائض القرني، وأخي الشيخ محمد، وأخي الشيخ خالد.

صحيفة الساعة: شخص لا ترفض له طلبًا.
الشيخ راشد الزهراني: كل من له أثر في خدمة الدين والدعوة.

صحيفة الساعة: كثير من العوائل تسارع في شراء الكثير من المواد الغذائية قبيل شهر رمضان .. هل قمتم بذلك؟
الشيخ راشد الزهراني: نعم.

صحيفة الساعة: من يحددها، وما هي أبرز مشترياتك للشهر الفضيل؟!
الشيخ راشد الزهراني: لا أتدخل في شراء المواد الغذائية فهي مهمة الزوجة.

صحيفة الساعة: ما هو البرنامج التلفزيوني الذي تحرص على متابعته باستمرار في رمضان؟
الشيخ راشد الزهراني: أنا لا أتابع التلفزين في رمضان، وأحرص فقط على متابعة برنامجي الرمضاني ومعرفة أثره في الناس.

صحيفة الساعة: هل تؤيد التهنئة عبر رسائل الجوال أو الإيميل أو المكالمة الهاتفية؟
الشيخ راشد الزهراني: لا شك أن الزيارة واللقاء .. حيث أفضل تقارب الأبدان، تقارب القلوب فإن لم يكن فالهاتف، وأضعف الإيمان الرسائل والإيميل.

صحيفة الساعة: يعتبر فضيلة الشيخ راشد الزهراني من الدعاة الذين استخدموا الإعلام كوسيلة في مجال الدعوة إلى الدين الإسلامي .. هل ترى أن الخطاب الإعلامي أصبح ضرورة لكافة الدعاة كون التلفزيون أقرب وسيلة للوصل للمشاهد وأكثرها تأثيرًا؟
الشيخ راشد الزهراني: هو وسيلة فاعلة ومؤثرة لمن يستطيع التعامل معه

صحيفة الساعة: ولكن هناك من يقول: إن الدعاة قاموا بتحريم التلفزين في بداياته، والآن يتسابقون على الظهور به حتى في القنوات التي يحرمون مشاهدتها؟
الشيخ راشد الزهراني: لأمرين .. كان سابقًا لا يوجد في الإعلام إلا ما هو سيء، أما الآن فالقنوات تعددت واختلفت وأصبح فيها المفيد فتغيرت الفتوى لتعير الواقع.

صحيفة الساعة: قدمت الكثير من البرامج التلفزيونية الدعوية، ما البرنامج الذي تعتقد أنه كان أنجحها وحقق الفائدة للمشاهد؟!
الشيخ راشد الزهراني: تختلف .. على مستوى الشباب ميادين شبابية، والذي يبث عبر القناة الأولى، وبرنامج الحقيقة -للناس جميعا- بأجزائه الثلاثة.

صحيفة الساعة: مررت أثناء تصويرك بالكثير من المواقف، ولكن ما هو الموقف الذي لا يغادر ذهنك؟!
الشيخ راشد الزهراني: الطفلة مدينة من كازاخستان

صحيفة الساعة: هنالك من يتهم الدعاة بأخذ مبالغ مالية مقابل الظهور في القنوات أو إقامة المحاضرات .. ما تعليقك على ذلك؟!
الشيخ راشد الزهراني: رعاك الله .. أكثر القنوات لا يقدمون ريالا واحدًا وبعضها إذا قدم يقدم مبالغ رمزية يأخذها الدعاة وغيرهم.

صحيفة الساعة: هل ترى أن خدمات جوالات المشائخ والدعاة وتنزيلات بعض أعمالهم من أدعية ومقاطع هي محاولة استنزاف للأموال؟
الشيخ راشد الزهراني: لم أقدم هذه الخدمة شخصيًا، ولابد من إحسان الظن.

صحيفة الساعة: هناك هجمات وحملات ضد الكثير من المشائخ والدعاة من قبل وسائل الإعلام .. فما هي الرسالة التي توجهونها لهم خاصة ونحن في شهر مغفرة ورحمة.
الشيخ راشد الزهراني: العلماء والدعاة بشر يصيبون ويخطئون، ولا مانع من النقد الهادف البناء، والذي يهدف إلى بيان الحق. ولكن يجب أن يكون بيان الحق كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تكونوا عونًا للشيطان على أخيكم".

وأقول: إن البعض قد يسير في طريق مخططات الأعداء في النيل من هذه الأمة ومقدراتها وهو لا يشبع.

صحيفة الساعة: سمعنا مؤخرًا عن تواجدك بكأس الأمير سلطان بن فهد الثقافي.
الشيخ راشد الزهراني: صحيح كلفت بأن أكون مسؤولاً عن الشأن الإسلامي بالمسابقة .. ليس أكثر من ذلك

صحيفة الساعة: ختاما .. هل من كلمة تختم بها اللقاء؟
الشيخ راشد الزهراني: أشكر لكم استضافتكم وأتمنى لكم وللقراء صومًا مقبولا وكل عام أنتم بخير.




تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات مفعله لهذه المادة حتى الأن.


اضف تعليقك